من العام للعام ننتظره .. بكل الصبر نصوم أيامه، وبكل الخشوع نقيم ليله..على موائد الإفطار نجتمع، بالدعاء للرحمن نبدأ طعامنا، وبالشكر والحمد ننهي كل ما لذّ وطاب من أطباق لذيذة متفردة في مذاقها.....

 وإذا كان شهر الشهور هذا العام يتزامن مع صيف ساخن، فلابد لنا من تقديم أطباق خاصة جداً تناسب حرارة الأجواء....وطول اليوم، حتى تغيب الشمس على وعد بلقائها في يوم جديد.........

 أطباقنا مختلفة، نراعي فيها كثرة السوائل المتمثلة في الحساء والعصائر والماء والشاي والقهوة العربية، أطباقنا الرئيسية ستخرج من تحت عباءة الوجبات الصحية، معاً نستعرض الخطوط الرئيسية لأطباقنا..ومعاً أيضاً نخطو إلى المطبخ ونحضرها....

 الحساء، يُفضل منه حساء الخضروات واللحوم البيضاء والبقوليات، أيضاً يُمكن تقديم بعض من أنواع الحساء الباردة التي تناسب فصل الصيف.

 أطباقنا الرئيسية، خفيفة متكاملة العناصر لمواجهة صيف حار نراعي فيه إستبعاد تناول الأصناف الثقيلة المطهوة بالسمن البلدي( الطبيعي) الذي يُحاكي الزمن الجميل، وما علينا إلا أن نُجمل زمننا هذا بوجبات لذيذة خفيفة.

 تناول النشويات والمعجنات مع مراعاة ألا تكون مركبة في طريقة طهيها وإختيار مقاديرها...

 اللحوم والطيور والأسماك، نقدمها طازجة بكل الطرق الصحية تُطهى مع الإحتفاظ بمذاقها الطبيعي الذي يتعارض مع إضافة العديد من النكهات الإضافية نفاذة الطعم والرائحة، وهي في فن الطهي أن نستمتع بالأكلات بمذاقها الخاص بها، وأن تكون الإضافات المنكهة في أضيق حدودها....  وماذا عن الحلويات؟

ينتظرها الجميع بشغف... وننتظرها معهم... ولكن...أن تكون في أبسط طرق لتحضيرها وتقديمها، وإدخال المثلجات مثل "ﭽيلو الفواكه مع وردات الكريم شانتيل"، و"سوربيه الفواكه" بدلاً من "الآيس كريم كامل الدسم".. ولابد من تذوق الكنافة والقطائف.. وأيضاً نتذوق طيب طعمها ونستمتع برائحتها.. تقديم كل ما هو صحي.. جميل المذاق.. راق التقديم..

هو رسالتنا ... ومسئوليتنا من داخل مملكة المطبخ.  

 
قاموس   |   مكاييل ومعايير   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |     |     |     |     |     |  
جميع الحقوق محفوظة 2000 – 2017