العسل


العسل هو المادة الصافية التي يخرجها النحل من بطنه، ويُعرف علمياً على أنه مادة حلوة، يصنعها النحل من عناصر سكرية تفرزها أزهار بعض النباتات، فيمتصها ويُخرجها سائلا يضعه في ثقب من الشمع تسمى "النخاريب" ويغلقها النحل بغطاء شمعي رقيق.
وسُمي العسل بـ"مُجاج النحل" أي ما تمجه النحلة من فمها أي تخرجه، ولكل اسم للعسل معنى خاص يشير إلى خصائصه وصفاته:
فكلمة عسل : تعني الصافي مما يخرجه النحل من بطنه.
وكلمة الشهد : تعني العسل المختلط ما دام لم ينفصل عن شمعه.
وكلمة الضرب : تطلق على العسل الأبيض الغليظ.
وكلمة الزّوب : تطلق على العسل الخالص من أي شوائب.
وكلمة الآري : تطلق على العسل الذهبي أو ما يسمونه بالعامية العربية "أول قطفة".
كان الفراعنة يحنطون جثثهم بالعسل، وقد أرسلت جثة الاسكندر الأكبر إلى مقدونيا وهي مغمورة بالعسل، لأنه يحفظ أنسجة الجسم من التحلل بعد الموت.
وورد ذكر العسل في القرآن الكريم في سورة النحل (الآية 68-69)، كما ورد ذكره كذلك في سورة محمد (الآية 15)، وهو غذاء متكامل منشط جدا، كل مئة غرام منه تعطي مردودا حراريا قيمته 300 سُعرة حرارية.
وكيلو العسل الواحد يعادل في قيمته الغذائية خمسة كيلوات من الحليب، أو 26 موزة، أو 60 برتقالة، أو 50 بيضة، أو 12 كيلو من الخضراوات الطازجة المنوعة.
 
قاموس   |   مكاييل ومعايير   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |     |     |     |     |     |  
جميع الحقوق محفوظة 2000 – 2017